2022/08/09
شاهد.. لقطات لم يسبق لها مثيل للآثار النارية الناجمة عن تصادم بين نجمين

التقطت مشاهد وصفها باحثون بــ “رائعة” بفاصل زمني مشهداً لم يسبق له مثيل للآثار النارية من تصادم بين نجمين، حسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يوم الخميس.

– تصادم بين نجمين

لأول مرة، سجل العلماء ضوءاً بطول موجة مليمتر من اندماج نجم نيوتروني واحد على الأقل مع نجم آخر، مما ترك وراءه أحد أكثر الشفق اللامع على الإطلاق.

وقطع الضوء حوالي 6 إلى 9 مليارات سنة ضوئية عبر الكون والتقطه مرصد أتاكاما لارج مليمتر / ما دون المليمتر Array (ALMA) في تشيلي.

شاهد|| لقطات لم يسبق له مثيل للآثار النارية الناجمة عن تصادم بين نجمين


وبقيادة جامعة نورث وسترن وجامعة رادبود في هولندا، أكد الفريق أيضاً أن هذا الوميض هو أحد أكثر انفجارات أشعة جاما قصيرة المدى نشاطاً التي تمت ملاحظتها على الإطلاق.

ويمكن أن تساعد البيانات العلماء في معرفة المزيد عن هذه الأحداث المتطرفة، وتأثيرها على الفضاء المحيط بها.

– انفجارات أشعة جاما هي أعنف الانفجارات في الكون

يمكن إنشاء انفجارات أشعة جاما (GRBs)، وهي نفاثات نشطة من أشعة جاما تأتي من الثقوب السوداء، بطريقتين مختلفتين – مما يؤدي إلى حدوث انفجارات أشعة جاما طويلة أو قصيرة.

تم إنشاؤها من بعض أعنف حالات الموت في الكون.

تدوم GRBs الطويلة حوالي دقيقة، ويعتقد العلماء أنها تنتج عن المستعرات الأعظمية: عندما ينهار قلب نجم ضخم ليصبح ثقباً أسود.

شاهد|| لقطات لم يسبق له مثيل للآثار النارية الناجمة عن تصادم بين نجمين

تدوم GRBs القصيرة لمدة ثانية ويتم إنتاجها عند اندماج نجمين نيوترونيين.

قال وين فاي فونغ من نورث وسترن، الباحث الرئيسي في برنامج ALMA: “كانت هذه الدفعة القصيرة من أشعة غاما هي المرة الأولى التي حاولنا فيها مراقبة مثل هذا الحدث مع ALMA”.

وأضاف: “من الصعب للغاية الحصول على توهجات لاحقة لرشقات نارية قصيرة، لذلك كان من المذهل أن تلتقط هذا الحدث ساطعاً للغاية”.

انفجارات أشعة جاما هي أقوى الانفجارات المعروفة في الكون.

شاهد|| لقطات لم يسبق له مثيل للآثار النارية الناجمة عن تصادم بين نجمين


في غضون 10 ثوانٍ فقط، يمكن أن تصدر طاقة أكثر من نجم بحجم شمسنا في 10 مليارات سنة.

في العام الماضي، تم الكشف عن انفجار ضخم لأشعة جاما على بعد أكثر من مليار سنة ضوئية من الأرض ليكون أكبر انفجار في الكون تم اكتشافه وتسجيله بواسطة علماء الفلك.

كان الحدث المتفجر وفاة نجم وبداية تحوله إلى ثقب أسود، وفقاً لخبراء من شركة Electron Synchrotron الألمانية في هامبورغ.

كان هذا انفجاراً ضخماً لأشعة غاما، يتكون من مزيج من ومضات أشعة جاما الساطعة والأشعة السينية التي لوحظت في السماء، المنبعثة من مصادر بعيدة خارج المجرة.

تم طباعة هذه الخبر من موقع الحدث أونلاين www.ahdathnet.com - رابط الخبر: https://alhadth-online.com/news66825.html