2022/08/06
شاهد بالفيديو: الفنانة السعودية "شمس الأسطورة" تدخل في نوبة بكاء.. والكشف عن صادم وغير متوقع !!

دخلت الفنانة السعودية ومشهورة مواقع التواصل الاجتماعي، شمس الأسطورة، في نوبة بكاء بعد أن اتهمتها صديقة لها بالفشل في الترويج للإعلانات.

وأوضحت شمس الأسطورة في فيديو نشرته عبر حسابها الشخصي على تطبيق سناب شات، أن صديقتها اتهمتها بأن الإعلان الذي روجت له كان فاشلاً، معبرة عن حزنها من ما وصفته بالافتراء عليها من صديقتها ومحاولة تحطيتهما.

وأكدت أن الاتهامات التي وجهتها لها صديقتها باطلة، مؤكدة أن جميع الإعلانات التي روجت لها ناجحة، وأن الإعلان التي بثته صديقتها واتهمته بالفشل كان ناجحاً بشهادة المحيطين بها.

ولفتت شمس الأسطورة أنها على استعداد لإعادة الترويج للإعلان من جديد كي لا تتهم بالفشل من أحد، قائلة: “لما يجي صديق يحطم بطباعك وتصرفاتك يأخذ ثأروا لنفسه أو حاجة بخاطرو، هو صديق مقرب، أنا مر معاي هذا الموقف، مكالمة بيني وبين إنسانة، بداخلي قهر، الصديقة هذي تبلتني إني أنا تكلمت فيها وأني قلت وعدت وزدت مع أني إنسانة مرة واضحة هذا الشي مرة ضايقني”.

وأضافت أن صديقتها تحاول إقناعها بفشل الإعلان رغم أنها علمت بنجاحه قائلة: “سويت لها كمان إعلان، تقلي الإعلان هذا فاشل، وإن ماحد جانا، تخيلوا اسمع إعلان مرة ناجح، بعدين أنا ليش كل وحده تجي تقلي إعلاني فاشل أصدقها، كم إعلاناً رحت، الناس اللي بتثق فيها واستفادت من ورايا، اشمعنا الإعلان هذا فشل “.

وعبرت شمس الأسطورة عن غضبها من هذا الموقف الذي جعلها تشكك في مفهوم الصداقة مؤكدة أنه لا يوجد ما يسمى الصداقة، قائلة: “”الناس الذي يحيطونك، مليئين بالكذب والنفاق والاستغلال، لا تأمنوا لأحد يقلك أنا صديقك أو أحبك، بجد أصلا ما فيه شي أسمو صداقة، فيه كذب ونفاق واستغلال”.

وتابعت: “مو كل صديق يقلك أنا صديقك، فيه ناس حوليك عشان يخدعوك يستغلونك، أنا أصلا ما بحب الصديقات ولا عندي صديقات “.

وأشارت إلى أنها تأثرت بشدة بسبب تلك الكلمات التي قالتها صديقتها عن الإعلان، موضحة أنها كانت عاجزة عن الغناء بعد مكالمة صديقتها لشعورها بالقهر.

وكررت شمس الأسطورة، استنكارها مشددة بالقول: “مو أنا اللي ينقلي أنا إعلاني فاشل، مو شمس إعلانها فاشل”، وذلك قبل أن تنهار في نهاية الفيديو باكية.

 

 

تم طباعة هذه الخبر من موقع الحدث أونلاين www.ahdathnet.com - رابط الخبر: https://alhadth-online.com/news66619.html