السعودية تعلن عن إنشاء أكبر مركز لالتقاط الكربون وتخزينه في الشرق الأوسط

أعلن وزير وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان عن إنشاء أكبر مركز لالتقاط الكربون وتخزينه في الشرق الأوسط.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان الجمعة على هامش قمة المناخ كوب27 في مصر إن العالم كان يأمل في أن "يُمثل" بالسعودية في إشارة الى نجاح بلاده في ملف البيئة ودعم الطاقة النظيفة رغم انها من اكبر منتجي النفط في العالم.

وتحدث وزير الطاقة السعودي عن جهود المملكة في إنتاج الطاقة النظيفة وخفض انبعاثاتها من الكربون، مشيرا إلى أن المملكة ستراقب أداء البلدان الأخرى.

وقال "العالم يريد أن يمثل بنا. سنسائل (دول) العالم عما يقدمونه لأننا نريد من الآخرين مضاهاتنا وتوجيه أموالهم لدعم القضايا التي يتشدقون بها".


وأضاف الوزير في هذا الصدد أن شركة إنتاج النفط الحكومية السعودية أرامكو لديها أقل مستوى من انبعاثات غاز الميثان بكل المعايير، وذكر أن السعودية تمضي أيضا على مسار تحقيق الحياد الصفري لانبعاثات الكربون بحلول 2060 وربما قبل ذلك.

وقال الوزير "ينبغي أن أُذكر الجميع أن الأمر كله يتوقف على التكنولوجيا ونعتقد أننا نستطيع تحقيق ذلك قبل الموعد المحدد، لكنني أريد التأكد من أننا عندما نتعهد بشيء نحققه، لكننا نأمل في تحقيق ذلك قبل الموعد".

وقال إن المملكة تتجه صوب تحقيق أهدافها المتعلقة باستخلاص الكربون بمقدار 44 مليون طن بحلول 2035.

وأبرمت أرامكو السعودية اتفاقية تطوير مشترك مع وزارة الطاقة الخميس لإنشاء مركز لاستخلاص الكربون وتخزينه يمكنه تخزين ما يصل إلى تسعة ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون على نحو آمن بحلول 2027.

وتعكف السعودية أيضا على إنتاج الهيدروجين النظيف وتسعى إلى أن تصبح المنتج الأقل تكلفة.

وقال الوزير "إذا أنتجنا الهيدروجين الأزرق سنكون المنتج الأقل تكلفة وإذا أنتجنا الهيدروجين الأخضر فسنظل المنتج الأقل تكلفة".