صحيفة سعودية: استعدوا لمستقبل كالح السواد!

قالت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية إنه يجب على العالم أن يستعد لمستقبل كالح السواد، وذلك بعد ضم روسيا المقاطعات الأوكرانية الأربع. وفي تقرير نشرته الصحيفة باسم الكاتب "حسام عيتاني" تحت عنوان "ضم المقاطعات الأوكرانية: استعدوا لمستقبل كالح السواد!"، قال التقرير، إن أقل ما يعني الرئيس الروسي اليوم هو وصف ضمّه للمقاطعات الأوكرانية الأربع بـ«غير القانوني» أو بانتهاكه المواثيق الدولية والحدود المعترف بها. ويتضاءل اهتمام فلاديمير بوتين بالانتقادات الموجهة إلى خطوته تلك إذا جاءت من حكومات ودول، لم يترك نقيصة إلا نسبها إليها.

وأضاف: "بوتين أثبت مرّة تلو المرة الانتماء إلى مدرسة من التفكير الجيوسياسي تعود أصولها إلى القرن التاسع عشر. وساد اعتقاد منذ تسعينات القرن الماضي أن المدرسة تلك، التي تعطي القوة وموازينها والقدرة على فرض الإرادة السياسية بالقسر والإرغام والتهديد، مكانة رئيسية، قد انتهت بنهاية الحرب الباردة".

وأوضح أن الانتماء إلى المدرسة هذه من التفكير السياسي معروفة بل تجد من يشيد بها على غرار الأكاديمي الأميركي جون ميرشهايمر الذي دأب منذ ضم روسيا للقرم والحرب في الدونباس سنة 2014 على تبرير الموقف الروسي واتهام الغرب باستفزاز موسكو عبر دعمه توجهات أوكرانيا نحو الانضمام إلى حلف «الناتو» والاتحاد الأوروبي. وفي مقابلات ومقالات عدة، أعلن ميرشهايمر شعوره بالارتياح أثناء زيارته إلى موسكو (وبكين) حيث ما زالت تسود الأفكار التي يؤمن بها في مجال السياسات الدولية وصياغة العلاقات بين اللاعبين الدوليين بالاستناد إلى عوامل القوة والمنعة والمعطيات الجغرافية والإثنية والعسكرية وما شابه.

المصدر/ المشهد اليمني.