من الذي فجر أنابيب الغاز نورد ستريم .. روسيا أم أمريكا؟

آ طرح تقرير صحيفة "ديلي ميل" البريطانية سؤالاً مفاده "من الذي فجر أنابيب الغاز نورد ستريم .. روسيا أم أمريكا؟".

وأوضحت الصحيفة:"في أعماق بحر البلطيق تطلق غواصة يتم التحكم فيها عن بعد منجم يقع بجانب خط أنابيب غاز"، مشيرة:"فيما تم وضع مناجم أخرى عند مفترقات حرجة على امتداد مئات الأميال من الأنابيب التي تربط روسيا وألمانيا، حيث أنها تحتوي على ما يعادل مئات الأرطال من مادة تي إن تي".

وأضافت:"عندما يتم تفجيرها - إما بجهاز توقيت أو عن بعد من غرفة تحكم سرية - شعرت الهزات الارتدادية على بعد 800 ميل وشبه علماء الزلازل الانفجارات بالزلازل".

وأشارت:"في غضون ثوان يبدأ نورد ستريم 1 و 2 في التسرب، كما أنه في غضون أيام تم إطلاق ملايين الأمتار المكعبة من الغاز الطبيعي في المياه الدنماركية والسويدية".

وبحسب الصحيفة:"هل كان أيضًا فعل التخريب الذاتي المذهل الذي قام به فلاديمير بوتين أن العالم يفترض أنه كان كذلك؟ بعد كل شيء، الرئيس الذي هدد بـ "إنهاء" نورد ستريم في وقت سابق من هذا العام لا يقيم في الكرملين بل في البيت الأبيض".

وتابعت:"لم يكن من الممكن أن يكون الرئيس الأمريكي جو بايدن أكثر وضوحًا عندما وعد في أوائل فبراير ، بإنهاء نورد ستريم إذا دخلت القوات والدبابات الروسية إلى أوكرانيا".