روسي اجتمع سرّاً مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وأنجح المفاوضات

كشفت وكالة بلومبيرغ، مساء الجمعة، عن الشخصية التي التقاها الأمير محمد بن سلمان، وكان نتاج اجتماعهما الوصول للاتفاق المهم مؤخراً بين روسيا وأوكرانيا.

 

المفاوض الروسي اجتمع مع بن سلمان
 

وذكرت الوكالة أن الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش التقى مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في الرياض نهاية الشهر الماضي في إطار محادثات أدت إلى صفقة تبادل أسرى بين روسيا وأوكرانيا، بحسب ثلاثة أشخاص مطلعين على الأمر.

وأوضحت بلومبيرغ أن الأشخاص رفضوا تقديم تفاصيل إضافية وطلبوا عدم ذكر أسمائهم لأن القضية كانت سرية.

وخلال العملية، التي جرت الأربعاء، أفرجت أوكرانيا عن 55 أسير حرب، من بينهم رجل الأعمال الموالي للكرملين فيكتور ميدفيدتشوك.

بالمقابل أفرجت روسيا عن أكثر من 215 أسيراً، شارك معظمهم في الدفاع عن مصنع آزوفستال الأوكراني للصلب في ماريوبول. كما تم الإفراج عن خمسة مواطنين بريطانيين وأميركيين اثنين وثلاثة أجانب آخرين.

وشكرت وزارة الخارجية الأوكرانية ولي العهد السعودي، الخميس، على قيامه بدور “أساسي” في المفاوضات لإطلاق سراح السجناء الأجانب الذين تم نقلهم جوا إلى الرياض بعد الإفراج عنهم.

 

كلمة سر المفاوضات الأخيرة

وذكرت صحيفة “صن” الخميس أن إبراموفيتش رحب بالبريطانيين الخمسة المفرج عنهم، الذين كانوا متن طائرة خاصة متوجهة إلى السعودية من روسيا وسلمهم هواتف آيفون حتى يتمكنوا من الاتصال بذويهم ليقولوا لهم إنهم عائدون لبلدانهم.

وتشير بلومبيرغ إلى أن المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي فرضوا عقوبات على إبراموفيتش، إلا أنّ الولايات المتحدة لم تتخذ بعد نفس الإجراء.

 

زيلينسكي يثق به

وقالت الوكالة إن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كان طلب من نظيره الأمريكي جو بايدن في مارس الماضي تأجيل فرض العقوبات على إبراموفيتش، لأنه قد يكون وسيطاً مفيداً في جهود التفاوض المتعلقة بإنهاء الحرب.

وفي مارس الماضي، حضر إبراموفيتش محادثات السلام التي عقدت في إسطنبول بين موسكو وكييف.

وفي أبريل، سافر إلى كييف في محاولة لاستئناف المحادثات التي توقفت مع ظهور أدلة على “الفظائع الروسية” ضد المدنيين. وبعد فترة وجيزة من تلك الرحلة، قال زيلينسكي إن المحادثات مع موسكو وصلت “إلى طريق مسدود”.

وأجبرت العقوبات التي فرضتها المملكة المتحدة إبراموفيتش على بيع نادي تشيلسي لكرة القدم مقابل 4.25 مليار جنيه إسترليني.