شيخة قطرية تضع محمد بن زايد في موقف حرج بسبب خطأ تاريخي فادح

وضعت الشيخة القطرية مريم آل ثاني ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، في موقف حرج بسبب خطأ تاريخي فادح.

ونشر محمد بن زايد، تغريدة على حسابه تويتر، أمس هنأ فيها قطر بمناسبة اليوم الوطني القطري إلا أنه وقع في خطأ تاريخي فادح، حيث قال " خالص التهاني للأشقاء في قطر بمناسبة اليوم الوطني الخمسين". في حين احتفلت قطر السبت بالذكرى الـ143 لتأسيس الدولة.

وردت الشيخة القطرية مريم آل ثاني، على هذا الخطأ لـ"ابن زايد" وقالت "نحتفل في قطر بذكرى تأسيس الدولة، الدولة التي تأستت على يد المؤسس الوالد الشيخ جاسم بن محمد طيب الله ثراه في 18 ديسمبر من عام 1878."

وأضافت:"ولا نحتفل بما يسمى "عيد الاستقلال" لأن قطر بفضل من الله تعالى لم يسبق لها وأن احتلت، بل كانت مجرد اتفاقية حماية وانتهت في عام ١٩٧١".

وفي وقت لاحق، حذف محمد بن زايد تغريدته، ونشر أخرى جاء فيه" خالص التهاني للأشقاء في قطر بمناسبة اليوم الوطني لبلدهم. متمنياً لهم مزيداً من التنمية والرخاء والتطور . بقيادة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني."

وتسببت تغريدة ولي عهد أبو ظبي في حرج شديد له وكتب مغرد "نصيحتي لك اذا جيت ثاني مره بتغرد عن الدول خل احد يعلمك تاريخها عشان ماتفضح جهلك وتضطر تصلح خطاك".

واحتفلت قطر أمس السبت باليوم الوطني للدولة الذي يصادف 18 ديسمبر/ كانون الأول من كل عام بمناسبة تأسيس الدولة في عام 1878 ميلادية.

وشارك الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أبناء الشعب القطري في احتفالات اليوم الوطني لبلاده حيث شهد مسير اليوم الوطني للدولة 2021، الذي أقيم على كورنيش الدوحة صباح أمس.